فلسفة التنمية البشرية

توفر مجموعة سعود بهوان بيئة عمل احترافية تشجع الابتكار والمبادرة، فمن خلال كوكبة من المحترفين من شتى أنحاء العالم ، يتاح للموظفين فرصة فريدة للعيش وسط بيئة عمل متعددة الثقافات يضفي عليها عدد كبير من الموظفين العُمانيين نكهة محلية. وتولي مجموعة سعود بهوان اهتمامًا كبيرًا بأخلاقيات العمل وتحرص دائمًا على ضمان توفر البيئة الداعمة لروح فريق العمل الواحد. 

ومن خلال فلسفتها المتطورة للموارد البشرية والتي تقوم على مفهوم " الأولوية للأشخاص"  ، نفذت المجموعة العديد من المبادرات الرائدة في مجال إدارة مواردها البشرية، حيث تركز المجموعة بشكل أساسي على العناية بزبائنها وموظفيها. ويضطلع فريق عمل تنمية الموارد البشرية بكوكبة من الأنشطة الشاملة التي تغطي العديد من المجالات مثل توظيف الكفاءات وتطوير المهارات والحفاظ على الموظفين الأكفاء ، فضلاً عن التحسين المنتظم لنظام العمل وتلبية احتياجات الموظفين المتنامية. وتؤمن مجموعة سعود بهوان بقوة بمفهوم "الأولوية للأشخاص" وتعمل على التواصل بصورة مباشرة مع موظفيها عبر كافة الدرجات الوظيفية. ويحرص فريق عمل تنمية الموارد البشرية بالمجموعة دائمًا على التفاعل مع الموظفين لمعالجة كل ما يهمهم سواء على المستوى الشخصي أو المهني وهو ما ساهم في تحقيق "الرضاء الكامل للزبائن". 

ويحصل الموظفون في مجموعة سعود بهوان على رواتب مغرية معفاة من الضرائب مع إمكانية عالية للإدخار ، فضلاً عن الحصول على إجازات سنوية مدفوعة الأجر والرعاية الطبية ومكافأة نهاية خدمة وغيرها من المزايا. كما توفر المجموعة أيضًا سكنًا مؤثثًا بالكامل داخل المجمعات السكنية التابعة لها والمزودة بمنشآت طبية وترفيهية. وتهتم المجموعة برفاهية أفراد الأسرة وتحرص على إقامة برامج منتظمة لهم تشمل الندوات الصحية وصفوف اليوجا والبرامج الموسيقية والأنشطة الرياضية وتقديم المشورة وغيرها. كما توفر مجموعة سعود بهوان فرصًا كبيرة للترقي المهني وتعمل على تشجيع الإبداع والابتكار وهو ما من شأنه تدعيم وتعزيز النمو.